الصلاه الشافعيه على خير البريه - مملكة الشيخ برهتية العظمى للفتوحات الروحانية 00212624699230
  تعليمات   التقويم   اجعل جميع الأقسام مقروءة

تابعنا على اليوتوب



الملاحظات

مملكة الصلاة والسلام على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم إنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيّ يَا أَيّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا


إضافة رد
 
أدوات الموضوع اسلوب عرض الموضوع
افتراضي  الصلاه الشافعيه على خير البريه
كُتبَ بتاريخ: [ 04-24-2010 - 11:01 PM ]
رقم المشاركة : ( 1 )
 
عضو نشيط
عبدالله غير متواجد حالياً
 
رقم العضوية : 538
تاريخ التسجيل : Oct 2009
مكان الإقامة : برلين
عدد المشاركات : 81
عدد النقاط : 10
قوة التقييم :


البريه, الصلاه, الشافعيه

اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم

الصلاة الشافعية على النبي خير البرية صل الله عليه وآله وسلم
نص الصلاة، كما هي في كتاب الرسالة:
قال الإمام الشافعي رحمه الله تعالى في كتابه (الرسالة) رقم (39):
"فصلَّ الله على نبيِّنا كلَّما ذكره الذاكرون، وغَفَل عن ذكره الغافلون. وصل الله عليه في الأوَّلين والآخرين. أفضلَ وأكثرَ وأزكى ما صلَّ على أحدٍ من خلقه. وزكَّانا وإياكم بالصلاة عليه، أفضلَ ما زكَّى أحدًا من أمته بصلاته عليه، والسلام عليه ورحمة الله وبركاته، وجزاه الله عنا أفضل ماجزى مرسلاً عن من أخرجت للناس دائنين بدينه الذي ارتضى واصطفى به ملائكته ومن أنعم عليه من خلقه فلم تمس بنا نعمة ظهرت ولا بطنت نلنا بها حظا فيدين أو دفع بها عنا مكروه فيهما وفي واحد منهما إلا ومحمد صل الله عليه سببها القائد إلى خيرها والهادي إلى رشدها الزائد عن الهلكة وموارد السوء في خلاف الرشد المنبه للأسباب التي تورد الهلكة القائم بالنصيحة فى الإرشاد والإنذار فيها فصل الله على محمد وعلى آل محمد كما صل على إبراهيم وآل إبراهيم إنه حميد مجيد".

- حول الصلاة الشافعية:
- هذه الصلاة المباركة ذكرها الإمام الشافعي رضي الله عنه في كتابه الرسالة، وقد ذكروا أن أول من صل بها هو الإمام الشافعي رضي الله عنه، ثم تبعه كثير من العلماء الشافعية وغيرهم على ذلك يتبركون بذكرها في مصنفاتهم، منهم الإمام البيهقي فقد ذكرها في الدلائل وفي السنن الكبرى وفي غير ذلك من مؤلفاته.. ومنهم الإمام النووي، والإمام السيوطي، وغيرهم..
- وقد اعتاد العلماء والصوفية أن يستفتحوا أو يختتموا بها مجالس الدرس والذكر، والمجالس ذات الأهمية.
قال شيخنا رحمه الله تعالى في كتابه (فقه الصلوات والمدائح النبوية) ص 12: وبلغنا من كبار شيوخنا أن لجان امتحان (الشهادة العالمية القديمة) كانت إذا قررت نجاح الطالب ختمت جلستها بهذه الصلاة، تتلوها اللجنة جماعة بصوت واحد رتيب حبيب، ثم يعقبون على الصلاة بقراءة سورة العصر، والتسبيح الوارد فى ختام المجالس، فيعلم المنتظرون في خارج قاعة الامتحان أن الطالب قد كتب الله له النجاح.
- قلت: وقد قال ابن الصلاح في علوم الحديث : وليفتتح مجلسه وليختتمه بذكر ودعاء يليق بالحال. ومن أبلغ ما يفتتحه به أن يقول: الحمد لله رب العالمين أكمل الحمد على كل حال. والصلاة والسلام الأتمان على سيد المرسلين، كلما ذكره الذاكرون وكلما غفل عن ذكره الغافلون. اللهم صل عليه وعلى آله وسائر النبيين وآل كل وسائر الصالحين نهاية ما ينبغي أن يسأله السائلون.
و بعد ذلك قال شيخنا رحمه الله تعالى : فتصور أنت مدى معلومات الله ومداد كلماته {وَلَوْ أَنَّ مَا فِي الْأَرْضِ مِن شَجَرَةٍ أَقْلَامٌ وَالْبَحْرُ يَمُدُّهُ مِن بَعْدِهِ سَبْعَةُ أَبْحُرٍمَّا نَفِدَتْ كَلِمَاتُ اللَّهِ }، ثم تصور كل ذلك مكررا كلما ذكر الله ورسوله أو لم يذكر الله ورسوله . هذا منتهى الحب. انتهى .
- وقد ذكر بعض السادة العلماء الشافعية أنها أفضل الصيغ في الصلاة، ورجح الإمام النووي رحمه الله تعالى أن الوارد أفضل..
قال الحافظ في الفتح:وَاسْتُدِلَّ بِتَعْلِيمِهِ صَلَّ اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لِأَصْحَابِهِ الْكَيْفِيَّة بَعْد سُؤَالهمْ عَنْهَا بِأَنَّهَا أَفْضَل كَيْفِيَّات الصَّلَاة عَلَيْهِ ؛ لِأَنَّهُ لَا يَخْتَار لِنَفْسِهِ إِلَّا الْأَشْرَف الْأَفْضَل.
وَيَتَرَتَّب عَلَى ذَلِكَ لَوْ حَلَفَ أَنْ يُصَلِّي عَلَيْهِ أَفْضَل الصَّلَاة فَطَرِيق الْبِرّ أَنْ يَأْتِي بِذَلِكَ . هَكَذَا صَوَّبَهُ النَّوَوِيّ فِي " الرَّوْضَة " بَعْد ذِكْر حِكَايَة الرَّافِعِيّ عَنْ إِبْرَاهِيم الْمَرْوَزِيِّ أَنَّهُ قَالَ : يَبَرّ إِذَا قَالَ : كُلَّمَا ذَكَرَهُ الذَّاكِرُونَ ، وَكُلَّمَا سَهَا عَنْ ذِكْره الْغَافِلُونَ.
قَالَ النَّوَوِيّ: وَكَأَنَّهُ أَخَذَ ذَلِكَ مِنْ كَوْن الشَّافِعِيّ ذَكَرَهَذِهِ الْكَيْفِيَّة . قُلْت: وَهِيَ فِي خُطْبَة الرِّسَالَة ، لَكِنْ بِلَفْظِ غَفَلَ بَدَل سَهَا .
وَقَالَ الْأَذْرَعِيّ: إِبْرَاهِيم الْمَذْكُور كَثِير النَّقْل مِنْ تَعْلِيقَة الْقَاضِي حُسَيْن ، وَمَعَ ذَلِكَ فَالْقَاضِي قَالَ : فِي طَرِيق الْبِرّ يَقُول: اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى مُحَمَّد كَمَا هُوَ أَهْله وَمُسْتَحَقّه، وَكَذَا نَقَلَهُ الْبَغَوِيُّ فِي تَعْلِيقه .
قُلْت: وَلَوْ جَمَعَ بَيْنهَا فَقَالَ مَا فِي الْحَدِيث وَأَضَافَ إِلَيْهِأَثَر الشَّافِعِيّ وَمَا قَالَهُ الْقَاضِي لَكَانَ أَشْمَل، وَيَحْتَمِل أَنْ يُقَال: يَعْمِد إِلَى جَمِيع مَا اِشْتَمَلَتْ عَلَيْهِ الرِّوَايَات الثَّابِتَة فَيَسْتَعْمِل مِنْهَا ذِكْرًا يَحْصُل بِهِ الْبِرّ ، وَذَكَرَ شَيْخنَا مَجْد الدِّين الشِّيرَازِيّ فِي جُزْء لَهُ فِي فَضْل الصَّلَاة عَلَى النَّبِيّ صَلَّ اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَنْ بَعْض الْعُلَمَاء أَنَّهُ قَالَ: أَفْضَل الْكَيْفِيَّات أَنْيَقُول: اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى مُحَمَّد عَبْدك وَرَسُولك النَّبِيّ الْأُمِّيّ وَعَلَى آله وَأَزْوَاجه وَذُرِّيَّته وَسَلِّمْ عَدَد خَلْقك وَرِضَا نَفْسك وَزِنَة عَرْشك وَمِدَاد كَلِمَاتك. وَعَنْ آخَر نَحْوه لَكِنْ قَالَ: عَدَد الشَّفْع وَالْوِتْر وَعَدَد كَلِمَاتك التَّامَّة. وَلَمْ يُسَمِّ قَائِلهَا .
وَاَلَّذِى يُرْشِد إِلَيْهِ الدَّلِيل أَنَّ الْبِرّ يَحْصُل بِمَا فِي حَدِيث أَبِى هُرَيْرَة لِقَوْلِهِ صَلَّ اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ " مَنْ سَرَّهُ أَنْ يَكْتَال بِالْمِكْيَالِ الْأَوْفَى إِذَا صَلَّ عَلَيْنَا فَلْيَقُلْ اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى مُحَمَّد النَّبِيّ وَأَزْوَاجه أُمَّهَات الْمُؤْمِنِينَ وَذُرِّيَّته وَأَهْل بَيْته كَمَا صَلَّيْت عَلَى إِبْرَاهِيم " الْحَدِيث، وَاَللَّه أَعْلَم .

- قال شيخ الإسلام أبو يحيى زكريا الأنصاري في أسنى المطالب في شرح روض الطالب:
(وَأَفْضَلُ الصَّلَاةِ عَلَى النَّبِيِّ صَلَّ اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مَا) يُقَالُ ( فِي التَّشَهُّدِ ) فِي الصَّلَاةِ، فَلَوْحَلَفَ لَيُصَلِّيَن عَلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَفْضَلَ الصَّلَاةِ فَلْيَقُلْ: اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِ مُحَمَّدٍ كَمَا صَلَّيْت عَلَى إبْرَاهِيمَ إلَخْ، فَقَدْ ثَبَتَ أَنَّهُمْ قَالُوا: يَا رَسُولَ اللَّهِ كَيْفَ نُصَلِّي عَلَيْك ؟ فَقَالَ: قُولُوا: اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ...إلَخْ.
وَهَذَا مَا قَالَ فِي الرَّوْضَةِ إنَّهُ الصَّوَابُ، وَنَقَلَ الرَّافِعِيُّ عَنْ الْمَرُّوذِيِّ أَنَّ أَفْضَلَهَا أَنْ يَقُولَ: اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِ مُحَمَّدٍ كُلَّمَا ذَكَرَهُ الذَّاكِرُونَ، وَكُلَّمَا سَهَا عَنْهُ الْغَافِلُونَ.
قَالَ النَّوَوِيُّ: وَقَدْ يُسْتَأْنَسُ لَهُ بِأَنَّ الشَّافِعِيَّ رَضِى اللَّهُ عَنْهُ كَانَ يَسْتَعْمِلُ هَذِهِ الْعِبَارَةَ، وَلَعَلَّهُ أَوَّلُ مَنْ اسْتَعْمَلَهَا.
وَاعْتَرَضَ الْقَمُولِيُّ مَا صَوَّبَهُ النَّوَوِيُّ بِأَنَّ فِي ذَاكَ مِنْ الْمُبَالَغَةِ مَا لَيْسَ فِي هَذَا، فَإِنَّ هَذَا يَقْتَضِي صَلَاةً وَاحِدَةً، وَذَاكَ يَقْتَضِي صَلَاةً مُتَكَرِّرَةً بِتَكَرُّرِالذِّكْرِ وَالسَّهْوِ فَتَدُومُ كَمَا ثَبَتَ فِي الصَّحِيحِ أَنَّ قَوْلَهُ سُبْحَانَ اللَّهِ عَدَدَ خَلْقِهِ وَزِنَةَ عَرْشِهِ وَنَحْوَهُ أَفْضَلُ مِنْ أَعْدَادِ التَّسْبِيحَاتِ، وَالتَّشْبِيهِ بِالصَّلَاةِ عَلَى إبْرَاهِيمَ وَعَلَى آلِ إبْرَاهِيمَ لَا يَقْتَضِي تَكْرَارًا.
وَقَالَ الْبَارِزِيُّ بَعْدَ ذِكْرِهِ كَلَامَ الْمَرُّوذِيِّ: وَعِنْدِي أَنَّ الْبِرَّ أَنْ يَقُولَ: اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِ مُحَمَّدٍ أَفْضَلَ صَلَوَاتِك عَدَدَ مَعْلُومَاتِك، فَإِنَّهُ أَبْلَغُ فَيَكُونُ أَفْضَلَ.
ثُمَّ قَالَ: وَقَالَ بَعْضُ عُلَمَاءِ زَمَانِنَا: إنَّ زَمَانَنَا مَا يُقَالُ عَقِبَ التَّشَهُّدِ، وَأَرَادَ بِهِ النَّوَوِيَّ فَإِنَّهُ اجْتَمَعَ بِهِ وَأَثْنَى عَلَيْهِ النَّوَوِيُّ وَتَأَخَّرَتْ وَفَاتُهُ عَنْهُ فَوْقَ سِتِّينَ سَنَةً وَمَا قَالَهُ ، وَإِنْ كَانَ أَوْجَهَ مِمَّاقَالَهُ الْمَرُّوذِيُّ، فَالْأَوْجَهُ مَا قَالَهُ النَّوَوِى لِثُبُوتِهِ عَنْهُ صَلَّ اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي أَفْضَلِ الْعِبَادَاتِ بَعْدَ الْإِيمَانِ، مَعَ أَنَّهُ أَبْلَغُ مِنْ غَيْرِهِ إذْ الصَّلَاةُ الْمُشَبَّهَةُ بِصَلَاةِ اللَّهِ تَعَالَى عَلَى مَنْ ذُكِرَ أَبْلَغُ مِنْ غَيْرِهَا بِلَا رَيْبٍ ؛ وَلِأَنَّهُ صَلَّ اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لَا يَخْتَارُ لِنَفْسِهِ الشَّرِيفَةِ إلَّا الْأَفْضَلَ، وَبِالْجُمْلَةِ فَالْأَحْوَطُ لِلْحَالِفِ أَنْ يَأْتِيَ بِجَمِيعِ مَا ذَكَرَ كَمَا قَالَهُ الْأَذْرَعِيُّ.
- قال ابن عساكر في تاريخ دمشق 51/437:

أخبرناأبو الفتح الفقيه أنبأنا أبو البركات المقرئ أنبأنا أبو القاسم الأزهرى أنبأنا أبو علي بن حمكان حدثنا أبو بكر بن لال الفقيه حدثنا عمر بن علي الصيرفي حدثنا عثمان بن أحمد أبو سعيد الدينوري حدثنا محمد بن حمدان الطرائفي أبو عبد الله قال:
سمعت أبا الحسن الشافعي يقول: رأيت النبي ( صلى الله عليه وسلم ) في المنام فقلت: يا رسول الله بما جزي الشافعي عنك حيث يقول في كتابه الرسالة صل الله على محمد كلما ذكره الذاكرون وغفل عن ذكره الغافلون قال: جزي عنه أنه لا يوقف للحساب.
وذكره الإمام الغزالي في الإحياء.
وقال ابن الجوزي في المنتظم:
أخبرنا أبو ظفر بإسناد له، عن أبي بيان الأصفهاني يقول: رأيت النبي صل الله عليه وسلم في النوم، فقلت: يا رسول الله، محمد بن إدريس الشافعي ابن عمك، هل نفعته بشيء؟ أو خصصته بشيء؟ قال: نعم، سألت الله تعالى أن لا يحاسبه، فقلت: بماذا يا رسول الله؟ قال: إنه كان يصل علي صلاة لم يصل بمثل تلك الصلاة أحد، فقلت: وما تلك الصلاة. قال: كان يصل علي اللهم صل على محمد كلما ذكره الذاكرون، وصل على محمد كلما غفل عنه الغافلون.
- قال في حواشي الشرواني:
قال الأصبهاني: رأيت النبي صلى الله عليه وسلم في المنام فقلت له: يا رسولالله، محمد بن إدريس الشافعي ابن عمك هل خصصته بشئ ؟ قال: نعم سألت ربي عزوجل أن لا يحاسبه، قلت: بماذا يا رسول الله ؟ قال: كان يصل علي صلاة لم يصل علي مثلها، قلت: وما تلك الصلاة يا رسول الله ؟ قال: كان يقول اللهم صل على محمد كلما ذكره الذاكرون، وصل على محمد وعلى آل محمد كلما غفل عن ذكره الغافلون. انتهى

كلمات البحث

مملكة الشيخ برهتية للفتوحات الروحانية -- 00212624699230 -- 00212624699231 -- barhatiya@osoud.net--| الوفق المئيني | الشيخ - برهتية - العظمى - للفلك - و - الروحانيات - الزواج - المحقق -زواج- محقق -ادعية -مستجابة- صلوات- على -الرسول -صلى -الله -عليه- وسلم- ابحاث- علوم-صور- مكة - علوم- مدارس -روحانية-اسرار -سور -القرآن- الاسرار - الفتوحات-المجربات -الروحانية- علوم -الطاقة- الباراسيكلوجيا- المبيعات-المبيعات -الروحانية-





رد مع اقتباس
كُتبَ بتاريخ : [ 10-24-2011 - 11:20 PM ]
 
 رقم المشاركة : ( 2 )
عضو جديد
رقم العضوية : 1147
تاريخ التسجيل : Feb 2010
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 14
عدد النقاط : 10

كيم غير متواجد حالياً



جزيل الشكر ...............

رد مع اقتباس
كُتبَ بتاريخ : [ 10-31-2011 - 09:13 PM ]
 
 رقم المشاركة : ( 3 )
عضو جديد
رقم العضوية : 9702
تاريخ التسجيل : Oct 2011
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 167
عدد النقاط : 10

ساجده لله غير متواجد حالياً



بارك الله فيك

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
البريه, الصلاه, الشافعيه

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
اسلوب عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مرحبا ً البرده نورت المنتدى إدارة المنتدى مملكة الترحيب بالأعضاء الجدد 0 11-01-2011 01:56 PM
فائده الصلاه على النبي الشيخ الإدريسي ولكم في رسول الله أسوة حسنة 0 07-12-2010 04:20 PM
كل شئ عن الرسول عليه الصلاه والسلام منذ ولادته والى مماته الشيخ الإدريسي ولكم في رسول الله أسوة حسنة 0 05-18-2010 08:32 PM
كتاب الصلاه فى الفقه الشافعى عبدالله مملكة المواضيع الاسلامية العامة 0 04-24-2010 09:53 PM
كل هذا ؟؟؟ ولا تكثر الصلاه عليه ليالي ولكم في رسول الله أسوة حسنة 5 04-03-2010 11:07 AM

Bookmark and Share


الساعة الآن 10:24 PM.

 


أقسام المنتدى

۞ قصور مملكة الشيخ برهتية ۞ | مملكة الجداول واسرار الحروف | مملكة الصلاة والسلام على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم | مملكة المدرسة الروحانية | مملكة الفوائد والمجربات الصحيحة | المخطوطات والكتب الروحانية | الباراسيكلوجيا | مملكة الشيخ برهتية الخاصة ( اسرار وفوائد) 00212624699230 | مملكة العلاج بالاعشاب و والطب البديل | تعبير الــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــرؤى | مملكة الدعوات و الأقسام | مملكة الاوراد والاحزاب والادعية المستجابة | مملكة اسرار السور القرآنية والآيات والاسماء | مملكة الاحداث الغريبة و القصص الخيالية | ۞ الأقسام الادارية ۞ | البرامج الروحانية و الإسلامية | مملكة الخواتم و الأحجار الكريمة و ما لها من الأسرار 00212624699231 | الرقية الشرعية لدى الشيخ حمزة نور | أسرار روحانية صحيحة على مملكة الشيخ برهتية 00212624699230 | مملكة القران الكريم | مملكة المواضيع الاسلامية العامة | مملكة المواضيع العامة | الصوتيات والمرئيات الاسلامية | منتدى اسئلة وطلبات الاعضاء | مملكة الترحيب بالأعضاء الجدد | مجربات و أسرار الشيخ برهتية العظمى 00212624699231 | أسرار و فوائد مأجورة لدى شيوخ المنتدى 00212624699230 | مملكة الدفائن و الكنوز واللقى الاثرية , | منتدى الزواج المحقق بإذن الله حصريا بمملكتكم 00212624699230 | ولكم في رسول الله أسوة حسنة | مملكة الأمراض المستعصية | غرفة خاصة بالإتصال بشيوخ المنتدى | منتدى الدفتر الذهبي لمملكة الشيخ برهتية | منتدى الشعر و الخواطر | مملكة عالم حواء | مملكة الرقية الشرعية | منتدى الرمضانيات | منتدى الكشف المجاني | مدونة الشيخ برهتية | فيديوهات الجلب و المحبة |