حقائق عن العلوم اللدنية - مملكة الشيخ برهتية العظمى للفتوحات الروحانية 00212624699230
  تعليمات   التقويم   اجعل جميع الأقسام مقروءة

تابعنا على اليوتوب



الملاحظات

مملكة المدرسة الروحانية البداية الحقيقية لــ العلوم الروحانية والأساسيات الصحيحة


إضافة رد
 
أدوات الموضوع اسلوب عرض الموضوع
افتراضي  حقائق عن العلوم اللدنية
كُتبَ بتاريخ: [ 11-05-2009 - 01:18 AM ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية تلميذ الشيخ برهتية
 
تلميذ الشيخ برهتية غير متواجد حالياً
 
رقم العضوية : 9
تاريخ التسجيل : May 2009
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 587
عدد النقاط : 10
قوة التقييم :


اللدنية, العلوم, حقائق

الحمدلله رب العالمين والصلاة والسلام على اشرف الانبياء والمرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه اجمعين، وبعد:

قال الإمام المناوي في (فيض القدير شرح الجامع الصغير):


"«ومن تعلـم فعمل علـمه الله ما لـم يعلـم» أي العلـم اللدنـي الذي هو موهبة من الله يدرك به العبد ما للنفس من الـحظوظ والفرض وما للـحق من الـحقوق والـمفترض فـيترك ما لها من الـحظوظ ويقوم بـما للـحق من الـحقوق وهو معنى قول البعض أراد به إلهامه علـم ما لـم يتعلـم من مزيد معرفة الله وخدع النفس والشيطان وغرور الدنـيا وآفـات العمل من نـحو عجب ورياء وكبر ورياضة النفس وتهذيبها وتـحمل الصبر علـى مرّ القضاء والشكر علـى النعماء والثقة بـما وعد والتوكل علـيه وتـحمل أذى الـخـلق، وقد ثبت أن دقائق علوم الصوفـية منـح إلهية ومواهب اختصاصية لا تنال بـمعتاد الطلب، فلزم مراعاة وجه تـحصيـل ذلك وهو ثلاث:

الأوّل، العمل بما علـم علـى قدر الاستطاعة.
الثانـي: اللـجأ إلـى الله علـى قدر الهمة.
الثالث: إطلاق النظر فـي الـمعانـي حال الرجوع لأهل السنة لـيحصل الفهم وينتفـي الـخطأ ويتـيسر الفتـح،

وقد أشار لذلك الـجنـيد بقوله: ما أخذنا التصوف عن القـيـل والقال، والـمراء والـجدال؛ بل عن الـجوع والسهر ولزوم الأعمال.

قال الغزالـي: من انكشف له ولو الشيء الـيسير بطريق الإلهام والوقوع فـي القلب من حيث لا يدري فقد صار عارفاً بصحة الطريق، ومن لـم ير ذلك من نفسه قط فـينبغي أن يؤمن به فإن درجة الـمعروف فـيه عزيزة جداً. ويشهد لذلك شواهد الشرع والتـجارب والوقائع فكل حكم يظهر فـي القلب بـالـمواظبة علـى العبـادة من غير تعلـم فهو بطريق الكشف والإلهام،

وقال حجة الإسلام: يتعين أن يكون أكثر الاهتـمام بعلـم البـاطن ومراقبة القلب ومعرفة طريق الآخرة وسلوكه وصدق الرجاء فـي انكشاف ذلك من الـمـجاهدة والـمراقبة فإن الـمـجاهدة تفضي إلـى الـمشاهدة فجاهد تشاهد دقائق علـم القلوب وتنفجر منها ينابـيع الـحكمة من القلب أما الكتب فـي التعلـيـم فلا تفـي بذلك بل الـحكمة الـخارجة عن الـحصر والـحد إنـما تنفتـح بـالـمـجاهدة قال: وكم من متعلـم طال تعلـمه ولـم يقدر علـى مـجاوزة مسموعه بكلـمة وكم من مقتصر علـى الـمهم فـي التعلـم ومتوفر علـى العمل ومراقبة القلب فتـح الله له من لطائف الـحكم ما تـحار فـيه عقول ذوي الألبـاب فلذلك قال الـمصطفـى : «من تعلـم فعمل» الـخ وفـي بعض الكتب السالفة يا بنـي إسرائيـل لا تقولوا العلـم فـي السماء من ينزله ولا فـي تـخوم الأرض من يصعد به ولا من وراء البحار من يعبر يأتـي به العلـم مـحصور فـي قلوبكم تأدبوا بـين يدي بآداب الروحانـيـين وتـخـلقوا بأخلاق الصديقـين أظهر العلـم من قلوبكم حتـى يغطيكم ويغمركم ويعمركم انتهى

وقال الإمام مالك علـم البـاطن لا يعرفه إلا من عرف علـم الظاهر فمتـى علـم الظاهر وعمل به فتـح الله علـيه علـم البـاطن ولا يكون ذلك إلا مع فتـح قلبه وتنويره وقال لـيس العلـم بكثرة الرواية إنــما العلـم نور يقذفه الله فـي القلب يشير إلـى علـم البـاطن
وقال الإمام الغزالي في (إحياء علوم الدين)




بـيان شواهد الشرع على صحة طريق أهل التصوف في
اكتساب المعرفة لا من التعلم ولا من الطريق المعتاد:


"اعلم أن من انكشف له شيء ولو الشيء اليسير بطريق الإلهام والوقوع في القلب من حيث لا يدري فقد صار عارفاً بصحة الطريق، ومن لم يدرك ذلك من نفسه قط فينبغي أن يؤمن به، فإن درجة المعرفة فيه عزيزة جداً، ويشهد لذلك شواهد الشرع والتجارب والحكايات:

أما الشواهد: فقوله تعالى: {والَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا} فكل حكمة تظهر من القلب بالمواظبة على العبادة من غير تعلم فهو بطريق الكشف والإلهام. وقال : «مَنْ عَمِلَ بَمَا عَلِمَ وَرَّثَهُ الله عِلْمَ ما لَمْ يَعْلَمْ وَوَفَّقَهُ فِيما يَعْمَلُ حَتَّى يَسْتَوْجِبَ الجَنَّةَ وَمَنْ لَمْ يَعْمَلْ بِمَا يَعْلَمُ تَاهَ فِيما يَعْلَمُ وَلَمْ يُوَفَّقْ فِيمَا يَعْمَلُ حَتَّى يَسْتَوْجِبَ النَّارَ» ، وقال الله تعالى: {وَمَنْ يَتَّقِ الله يَجْعَلْ لَهُ مَخْرَجاً} من الإشكالات والشبه. {وَيُرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لاَ يَحْتَسِبُ} يعلمه علماً من غير تعلم ويفطنه من غير تجربة.

وقال الله تعالى: {يا أَيُّها الَّذِينَ آمَنُوا إنْ تَتَّقُوا اللَّهَ يَجْعَلْ لَكُمْ فُرْقَاناً} قيل نوراً يفرق به بـين الحق والباطل ويخرج به من الشبهات، ولذلك كان يكثر في دعائه من سؤال النور فقال عليه الصلاة والسلام: «اللَّهُمَّ أَعْطِنِي نُوراً وَزِدْنِي نُوراً وَاجْعَلْ لِي فِي قَلْبِـي نُوراً وَفِي قَبْرِي نُوراً وَفِي سَمْعِي نُوراً وَفِي بَصَرِي نُوراً ــــ حَتَّى قالَ: فِي شَعْرِي وَفِي بَشَرِي وَفِي لَحْمِي وَدَمِي وَعِظامِي»

،وسئل عن قول الله تعالى: {أفَمَنْ شَرَحَ اللَّهُ صَدْرَهُ للإسْلاَمِ فَهُوَ عَلَى نُورٍ مِنْ رَبِّهِ} ما هذا الشرح؟ فقال: «هُوَ التَّوسِعَةُ إنَّ النُّورَ إذا قُذِفَ بهِ فِي القَلْبِ اتَّسَعَ لَهُ الصَّدْرُ وَانْشَرَحَ» ، وقال لابن عباس: «اللَّهُمَّ فَقِّهْهُ فِي الدِّينِ وَعَلِّمْهُ التَّأْوِيلَ» . وقال علي رضي الله عنه: ما عندنا شيء أسره النبـي إلينا إلا أن يؤتي الله تعالى عبداً فهماً في كتابه وليس هذا بالتعلم؟ وقيل في تفسير قوله تعالى: {يُؤْتِي الحِكْمَةَ مَنْ يَشَاءُ} إنه الفهم في كتاب الله، وقال تعالى: {فَفَهَّمْنَاها سُلَيْمَانَ} خص ما انكشف باسم الفهم.

وكان أبو الدرداء يقول: المؤمن من ينظر بنور الله من وراء ستر رقيق والله إنه للحق يقذفه الله في قلوبهم ويجريه على ألسنتهم. وقال بعض السلف: ظن المؤمن كهانة
وقال : «اتَّقُوا فِرَاسَةَ المُؤْمِنِ فَإنَّهُ يَنْظُرُ بِنُورِ الله تَعَالَى» ، وإليه يشير قوله تعالى: {إنَّ في ذَلِكَ لآياتٍ للمُتَوسِّمِينَ} وقوله تعالى: {قَدْ بَـيَّنَا الآياتِ لِقَوْمٍ يُوقِنُونَ}

وروى الحسن عن رسول الله أنه قال: «العِلْمُ عِلمَانِ فَعِلْمٌ باطِنٌ فِي القَلْبِ فَذلِكَ هُوَ العِلْمُ النَّافِعُ» ، وسئل بعض العلماء عن العلم الباطن ما هو؟ فقال: هو سر من أسرار الله تعالى يقذفه الله تعالى في قلوب أحبابه لم يطلع عليه ملكاً ولا بشراً. وقد قال : «إنَّ مِنْ أُمَّتِي مُحَدَّثِينَ وَمُعَلَّمِينَ وَمُكَلَّمِينَ وَإنَّ عُمَرَ مِنْهُمْ» ، وقرأ ابن عباس رضي الله عنهما: {وَمَا أَرْسَلْنَا مِنْ قَبْلِكَ مِنْ رَسُولٍ ولا نبـيَ وَلاَ مُحَدَّثٍ} يعني الصديقين والمحدث هو الملهم، والملهم هو الذي انكشف له في باطن قلبه من جهة الداخل لا من جهة المحسوسات الخارجة.

والقرآن مصرح بأن التقوى مفتاح الهداية والكشف: وذلك علم من غير تعلم. وقال الله تعالى: {وَمَا خَلَقَ اللَّهُ في السَّمَواتِ والأرْضِ لآياتٍ لِقَوْمٍ يَتَّقُون} خصصها بهم وقال تعالى: {هَذَا بَـيَانٌ للنَّاسِ وَهُدى ومَوْعِظةٌ لِلْمُتَّقِينَ}

وكان أبو يزيد وغيره يقول: ليس العالم الذي يحفظ من كتاب فإذا نسي ما حفظه صار جاهلاً، إنما العالم الذي يأخذ علمه من ربه أي وقت شاء بلا حفظ ولا درس. وهذا هو العلم الرباني وإليه الإشارة بقوله تعالى: {وَعَلَّمْنَاهُ مِنْ لَدُنَّا عِلْماً} مع أن كل علم من لدنه ولكن بعضها بوسائط تعليم الخلق فلا يسمى ذلك علماً لدنيا بل اللدني الذي ينفتح في سر القلب من غير سبب مألوف من خارج فهذه شواهد النقل ولو جمع كل ما ورد فيه من الآيات والأخبار والآثار لخرج عن الحصر
"وأما مشاهدة ذلك بالتجارب فذلك أيضاً خارج عن الحصر وظهر ذلك على الصحابة والتابعين ومن بعدهم. وقال أبو بكر الصديق رضي الله عنه لعائشة رضي الله عنها عند موته: إنما هما أخواك وأختاك، وكانت زوجته حاملاً فولدت بنتاً فكان قد عرف قبل الولادة أنها بنت.

وقال عمر رضي الله عنه في أثناء خطبته: يا سارية الجبل الجبل؛ إذ انكشف له أن العدوّ قد أشرف عليه فحذره لمعرفته ذلك، ثم بلوغ صوته إليه من جملة الكرامات العظيمة،

وعن أنس بن مالك رضي الله عنه قال: دخلت على عثمان رضي الله عنه وكنت قد لقيت امرأة في طريقي فنظرت إليها شزراً وتأملت محاسنها فقال عثمان رضي الله عنه لما دخلت: يدخل عليَّ أحدكم وأثر الزنا ظاهر على عينيه أما علمت أن زنا العينين النظر؟ لتتوبن أو لأعزرنك فقلت: أوحي بعد النبـي؟ فقال: لا، ولكن بصيرة وبرهان وفراسة صادقة.

وعن أبـي سعيد الخراز قال: دخلت المسجد الحرام فرأيت فقيراً عليه خرقتان، فقلت في نفسي: هذا وأشباهه كل على الناس، فناداني وقال: {وَاعْلَمُوا أنّ اللَّهَ يَعْلَمُ ما في أنْفُسِكُمْ فاحْذَروهُ} فاستغفرت الله في سري فناداني، وقال: {وَهُوَ الَّذي يَقْبَلُ التَّوْبَةَ عَنْ عِبَادِهِ} ثم غاب عني ولم أره
"وقال زكريا بن داود: دخل أبو العباس بن مسروق على أبـي الفضل الهاشمي ــــ وهو عليل وكان ذا عيال ولم يعرف له سبب يعيش به ــــ قال: فلما قمت قلت في نفسي من أين يأكل هذا الرجل؟ قال: فصاح بـي يا أبا العباس رد هذه الهمة الدنية فإن لله تعالى ألطافاً خفية.

وقال أحمد النقيب: دخلت على الشبلي فقال مفتوناً: يا أحمد. فقلت: ما الخبر؟ قال: كنت جالساً فجرى بخاطري أنك بخيل، فقلت: ما أنا بخيل، فعاد مني خاطري وقال: بل أنت بخيل، فقلت: ما فتح اليوم علي بشيء إلا دفعته إلى أول فقير يلقاني، قال: فما استتم الخاطر حتى دخل عليَّ صاحب لمؤنس الخادم ومعه خمسون ديناراً فقال: اجعلها في مصالحك، قال: وقمت فأخذتها وخرجت وإذا بفقير مكفوف بـين يدي مزين يحلق رأسه فتقدمت إليه وناولته الدنانير، فقال: أعطها المزين، فقلت: إن جملتها كذا وكذا، قال: أوليس قد قلنا لك إنك بخيل؟ قال: فناولتها المزين فقال المزين: قد عقدنا لما جلس هذا الفقير بـين أيدينا أن لا نأخذ عليه أجراً، قال: فرميت بها في دجلة وقلت ما أعزك أحد إلا أذله الله عز وجل.

وقال حمزة بن عبد الله العلوي: دخلت على أبـي الخير التيناني واعتقدت في نفسي أن أسلم عليه ولا آكل في داره طعاماً، فلما خرجت من عنده إذا به قد لحقني وقد حمل طبقاً فيه طعام وقال: يا فتى كُلْ فقد خرجت الساعة من اعتقادك، وكان أبو الخير التيناني هذا مشهوراً بالكرامات وقال إبراهيم الرقي: قصدته مسلماً عليه فحضرت صلاة المغرب فلم يكد يقرأ الفاتحة مستوياً فقلت في نفسي: ضاعت سفرتي فلما سلم خرجت إلى الطهارة فقصدني سبع فعدت إلى أبـي الخير وقلت: قصدني سبع، فخرج وصاح به وقال: ألم أقل لك لا تتعرض لضيفاني فتنحى الأسد فتطهرت فلما رجعت قال لي: اشتغلتم بتقويم الظاهر فخفتم الأسد، واشتغلنا بتقويم البواطن فخافنا الأسد
"وما حكي من تفرس المشايخ وإخبارهم عن اعتقادات الناس وضمائرهم يخرج عن الحصر، بل ما حكي عنهم من مشاهدة الخضر عليه السلام والسؤال منه، ومن سماع صوت الهاتف، ومن فنون الكرامات خارج عن الحصر والحكاية لا تنفع الجاحد ما لم يشاهد ذلك من نفسه، ومن أنكر الأصل أنكر التفصيل والدليل القاطع الذي لا يقدر أحد جحده أمران.

أحدهما: عجائب الرؤيا الصادقة فإنه ينكشف بها الغيب وإذا جاز ذلك في النوم فلا يستحيل أيضاً في اليقظة فلم يفارق النوم اليقظة إلا في ركود الحواس وعدم اشتغالها بالمحسوسات فكم من مستيقظ غائص لا يسمع ولا يبصر لاشتغاله بنفسه

والثاني: إخبار رسول الله عن الغيب وأمور في المستقبل كما اشتمل عليه القرآن وإذا جاز ذلك للنبـي جاز لغيره إذ النبـي عبارة عن شخص كوشف بحقائق الأمور وشغل بإصلاح الخلق فلا يستحيل أن يكون في الوجود شخص مكاشف بالحقائق ولا يشتغل بإصلاح الخلق، وهذا لا يسمى نبـياً بل يسمى ولياً، فمن آمن بالأنبـياء وصدق بالرؤيا الصحيحة لزمه لا محالة أن يقر بأن القلب له بابان:

باب إلى خارج وهو الحواس، وباب إلى الملكوت من داخل القلب وهو باب الإلهام والنفث في الروع والوحي، فإذا أقر بهما جميعاً لم يمكنه أن يحصر العلوم في التعلم ومباشرة الأسباب المألوفة، بل يجوز أن تكون المجاهدة سبـيلاً إليه فهذا ما ينبه على حقيقة ما ذكرناه من عجيب تردد القلب بـين عالم الشهادة وعالم الملكوت، وأما السبب في انكشاف الأمر في المنام بالمثال المحوج إلى التعبـير وكذلك تمثل الملائكة للأنبـياء والأولياء بصور مختلفة فذلك أيضاً من أسرار عجائب القلب، ولا يليق ذلك إلا بعلم المكاشفة فلنقتصر على ما ذكرناه فإنه كاف للاستحثاث على المجاهدة وطلب الكشف منها.

فقد قال بعض المكاشفين: ظهر لي الملك فسألني أملي عليه شيئاً من ذكري الخفي عن مشاهدتي من التوحيد وقال: ما نكتب لك عملاً ونحن نحب أن نصعد لك بعمل تتقرب به إلى الله عز وجل فقلت: ألستما تكتبان الفرائض؟ قالا: بلى، قلت: فيكفيكما ذلك. وهذه إشارة إلى أن الكرام الكاتبـين لا يطلعون على أسرار القلب وإنما يطلعون على الأعمال الظاهرة.

وقال بعض العارفين: سألت بعض الأبدال عن مسألة من مشاهدة اليقين فالتفت إلى شماله فقال: ما تقول رحمك الله؟ ثم التفت إلى يمينه فقال: ما تقول رحمك الله؟ ثم أطرق إلى صدره وقال: ما تقول رحمك الله؟ ثم أجاب بأغرب جواب سمعته فسألته عن التفاته فقال: لم يكن عندي في المسألة جواب عتيد، فسألت صاحب الشمال فقال: لا أدري فسألت صاحب اليمين وهو أعلم منه فقال لا أدري، فنظرت إلى قلبـي وسألته فحدثني بما أجبتك فإذا هو أعلم منهما. وكأن هذا هو معنى قوله عليه السلام: «إنَّ فِي أُمَّتِي مُحَدَّثِينَ وإنَّ عُمَرَ مِنْهُمْ»
"وفي الأثر: إن الله تعالى يقول: أيما عبد اطلعت على قلبه فرأيت الغالب عليه التمسك بذكري توليت سياسته وكنت جليسه ومحادثه وأنيسه.

وقال أبو سليمان الداراني رحمة الله عليه: القلب بمنزلة القبة المضروبة حولها أبواب مغلقة فأي باب فتح له عمل فيه؟ فقد ظهر انفتاح باب من أبواب القلب إلى جهة الملكوت والملأ الأعلى، وينفتح ذلك الباب بالمجاهدة والورع والإعراض عن شهوات الدنيا.


ولذلك كتب عمر رضي الله عنه إلى أمراء الأجناد: احفظوا ما تسمعون من المطيعين فإنهم ينجلي لهم أمور صادقة.

وقال بعض العلماء: يد الله على أفواه الحكماء لا ينطقون إلا بما هيأ الله لهم من الحق.

وقال آخر: لو شئت لقلت إن الله تعالى يطلع الخاشعين على بعض سره



كلمات البحث

مملكة الشيخ برهتية للفتوحات الروحانية -- 00212624699230 -- 00212624699231 -- barhatiya@osoud.net--| الوفق المئيني | الشيخ - برهتية - العظمى - للفلك - و - الروحانيات - الزواج - المحقق -زواج- محقق -ادعية -مستجابة- صلوات- على -الرسول -صلى -الله -عليه- وسلم- ابحاث- علوم-صور- مكة - علوم- مدارس -روحانية-اسرار -سور -القرآن- الاسرار - الفتوحات-المجربات -الروحانية- علوم -الطاقة- الباراسيكلوجيا- المبيعات-المبيعات -الروحانية-





توقيع :

للكشف و العلاج أو السؤال حول المنتوجات الروحانية،
يمكنكم الإتصال بالشيخ برهتية على الجوال أو الواتساب :

00212624699230
00212624699231
أو على الايميل :

رد مع اقتباس
كُتبَ بتاريخ : [ 01-16-2011 - 10:36 PM ]
 
 رقم المشاركة : ( 2 )
عضو مميز
رقم العضوية : 5646
تاريخ التسجيل : Nov 2010
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 265
عدد النقاط : 10

danger غير متواجد حالياً



شكرا وبارك الله فيك وجعله في ميزان حسناتك

وفقنا الله وياك لما يحبه ويرضاه
اللهم صل وسلم على الحبيب المصطفى وعلى اله وصحبه اجمعين

رد مع اقتباس
كُتبَ بتاريخ : [ 02-25-2011 - 10:39 PM ]
 
 رقم المشاركة : ( 3 )
مشرف
رقم العضوية : 6961
تاريخ التسجيل : Jan 2011
مكان الإقامة : بغداد
عدد المشاركات : 322
عدد النقاط : 10

ست استبرق غير متواجد حالياً



السلام عليكم سيدى الفاضل انا احب العلوم اللدنيه والروحانيه لكن احيانا اخاف منها لماذا هذا الشعور الغريب ارجو افادتى مع خالص شكرى وتقديرى

توقيع :

للكشف و العلاج أو السؤال حول المنتوجات الروحانية،
يمكنكم الإتصال بالشيخ برهتية على الجوال أو الواتساب :

00212624699230
00212624699231
أو على الايميل :

رد مع اقتباس
كُتبَ بتاريخ : [ 02-26-2011 - 01:18 AM ]
 
 رقم المشاركة : ( 4 )
عضو مميز
رقم العضوية : 6743
تاريخ التسجيل : Jan 2011
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 272
عدد النقاط : 10

النقشبندي غير متواجد حالياً



شكراً وجزاك الله خيراً

توقيع :

[CENTER][SIZE=5][COLOR=Blue]للكشف و العلاج أو السؤال حول المنتوجات الروحانية،
يمكنكم الإتصال بالشيخ برهتية على الجوال أو الواتساب :[/COLOR][/SIZE]
[/CENTER]
[CENTER][CENTER][SIZE=5][COLOR=Red]00212624699230
00212624699231[/COLOR][/SIZE][/CENTER]
[/CENTER]
[CENTER][CENTER][SIZE=5][COLOR=Blue]أو على الايميل :
[/COLOR][/SIZE][/CENTER]
[/CENTER]
[CENTER][CENTER][SIZE=5][COLOR=Red] [EMAIL="barhatiya@gmail.com"]barhatiya@gmail.com[/EMAIL]
[/COLOR][/SIZE][COLOR=RoyalBlue][B][B][SIZE=5][B][B][URL="http://www.aflake2.net/f73"][FONT=comic sans ms][B]تفضل بزيارة الدفتر الذهبي [/B][/FONT][/URL]
[URL="http://www.aflake2.net/f73"][FONT=comic sans ms][B]للإطلاع على شهادات أعضائنا الكرام[/B][/FONT][/URL][/B][/B][/SIZE][/B][/B][/COLOR]
[/CENTER]
[/CENTER]
[CENTER]
[/CENTER]


التعديل الأخير تم بواسطة الكاشف ; 02-26-2011 الساعة 11:39 AM

رد مع اقتباس
كُتبَ بتاريخ : [ 07-13-2011 - 11:24 AM ]
 
 رقم المشاركة : ( 5 )
عضو جديد
رقم العضوية : 8650
تاريخ التسجيل : Jul 2011
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 15
عدد النقاط : 10

نبراس الحق غير متواجد حالياً



الله ينور دربك

رد مع اقتباس
كُتبَ بتاريخ : [ 08-25-2011 - 12:30 AM ]
 
 رقم المشاركة : ( 6 )
المشرف العام
رقم العضوية : 8928
تاريخ التسجيل : Jul 2011
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 219
عدد النقاط : 10

جعفر الصادق غير متواجد حالياً



جزاك الله خيرا ونور بصركم وبصيرتكم

رد مع اقتباس
كُتبَ بتاريخ : [ 09-25-2011 - 08:28 AM ]
 
 رقم المشاركة : ( 7 )
عضو جديد
رقم العضوية : 9370
تاريخ التسجيل : Sep 2011
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 22
عدد النقاط : 10

نهر العطش غير متواجد حالياً



جزاك الله خيرا

رد مع اقتباس
كُتبَ بتاريخ : [ 11-14-2011 - 07:23 PM ]
 
 رقم المشاركة : ( 8 )
عضو جديد
رقم العضوية : 9836
تاريخ التسجيل : Nov 2011
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 32
عدد النقاط : 10

دودو سليم غير متواجد حالياً



بارك الله فيك

رد مع اقتباس
كُتبَ بتاريخ : [ 05-15-2012 - 12:29 PM ]
 
 رقم المشاركة : ( 9 )
عضو جديد
رقم العضوية : 10090
تاريخ التسجيل : Dec 2011
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 106
عدد النقاط : 10

حكيمه غير متواجد حالياً



جازاك الله خيرا على هذه المعلومات

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
اللدنية, العلوم, حقائق

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
اسلوب عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
تحذير حول حفظ وتخزين الأدوية ميسون مملكة الأمراض المستعصية 1 02-22-2014 09:23 PM
حقائق عن العلوم اللدنية تلميذ الشيخ برهتية مملكة الفوائد والمجربات الصحيحة 6 12-21-2013 09:48 PM
الأدوية العشبية المستعملة لإنقاص الوزن الشيخ برهتية مملكة العلاج بالاعشاب و والطب البديل 15 02-27-2013 06:53 PM
الأدوية العشبية المستعملة لإنقاص الوزن الشيخ برهتية مملكة العلاج بالاعشاب و والطب البديل 5 06-30-2012 10:47 PM
المبادئ العامة لعلم الأدوية هنا-الحكيم مملكة العلاج بالاعشاب و والطب البديل 0 01-24-2010 11:18 AM

Bookmark and Share


الساعة الآن 04:28 PM.

 


أقسام المنتدى

۞ قصور مملكة الشيخ برهتية ۞ | مملكة الجداول واسرار الحروف | مملكة الصلاة والسلام على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم | مملكة المدرسة الروحانية | مملكة الفوائد والمجربات الصحيحة | المخطوطات والكتب الروحانية | الباراسيكلوجيا | مملكة الشيخ برهتية الخاصة ( اسرار وفوائد) 00212624699230 | مملكة العلاج بالاعشاب و والطب البديل | تعبير الــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــرؤى | مملكة الدعوات و الأقسام | مملكة الاوراد والاحزاب والادعية المستجابة | مملكة اسرار السور القرآنية والآيات والاسماء | مملكة الاحداث الغريبة و القصص الخيالية | ۞ الأقسام الادارية ۞ | البرامج الروحانية و الإسلامية | مملكة الخواتم و الأحجار الكريمة و ما لها من الأسرار 00212624699231 | الرقية الشرعية لدى الشيخ حمزة نور | أسرار روحانية صحيحة على مملكة الشيخ برهتية 00212624699230 | مملكة القران الكريم | مملكة المواضيع الاسلامية العامة | مملكة المواضيع العامة | الصوتيات والمرئيات الاسلامية | منتدى اسئلة وطلبات الاعضاء | مملكة الترحيب بالأعضاء الجدد | مجربات و أسرار الشيخ برهتية العظمى 00212624699231 | أسرار و فوائد مأجورة لدى شيوخ المنتدى 00212624699230 | مملكة الدفائن و الكنوز واللقى الاثرية , | منتدى الزواج المحقق بإذن الله حصريا بمملكتكم 00212624699230 | ولكم في رسول الله أسوة حسنة | مملكة الأمراض المستعصية | غرفة خاصة بالإتصال بشيوخ المنتدى | منتدى الدفتر الذهبي لمملكة الشيخ برهتية | منتدى الشعر و الخواطر | مملكة عالم حواء | مملكة الرقية الشرعية | منتدى الرمضانيات | منتدى الكشف المجاني | مدونة الشيخ برهتية | فيديوهات الجلب و المحبة |